الحرب على الجريمة بفاس.. الأمن يقدم أرقام 3 اشهر ويعد بمواصلة التفاعل مع المواطنين

تمكنت المصالح الأمنية بولاية أمن فاس، خلال 3 اشهر الأخير من توقيف أزيد من 13 ألف شخصا.

- إعلان -

وأوضح بيان حقيقة لولاية الأمن، نتوفر على نسخة منه، أن 842 من الموقوفين كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من لأجل قضايا جنائية، فيما تم توقيف أزيد من 12 ألف شخصا في حالة تلبس بارتكاب مختلف الجنح والجنايات.

وأضاف البيان ذاته أن 204 شخصا تم اعتقاله من أجل حمل أسلحة بيضاء في ظروف من شأنها تهديد سلامة المواطنين، مشيرا إلى حجز 1396 دراجة نارية مخالفة.

وفي إطار محاربة المخدرات والمؤثرات العقلية، كشف بيان ولاية الأمن أن مصالحها تمكنت، في 3 أشهر الأخيرة، من  ضبط 253 شخصا للاشتباه في في تورطهم في قضايا حيازة وترويج المخدرات، فضلا عن حجز أزيد من 5 طن من المخدرات، قبل أن يضيف المصدر نفسه أنه تم توقيف 20 شخصا من أجل ترويج المشروبات الكحولية.

وجاء تقديم هذه المعطيات والأرقام من طرف ولاية أمن فاس تفاعلا مع منشورات، على وسائل التواصل الاجتماعي، توجه فيه ساكنة فاس نداء إلى المصالح الأمنية من أجل التصدي لمظاهر الجريمة والجنوح، حيث أكدت في ختام بيانها على مواصلة إعمال المقاربة الاستباقية والتواجد المكثف لدوريات الشرطة بمختلف المناطق.

وأفادت ولاية الأمن، في ختام البيان نفسه، أنها ستواصل التفاعل مع شكايات المواطنين ومع ما تتناوله وسائل الإعلام وما تنقله فعاليات المجتمع المدني فيما يتعلق بانتظارات المواطنين من المرفق العام الشرطي.