فاس.. مدير “سيتي باص” ينفي تسجيل حالة كورونا بين عمال الشركة

في الوقت الذي تروج فيه أخبار عن إصابة أحد عمال شركة النقل “سيتي باص” في فاس بفيروس كورونا، نفى محمد الأشهب سداد، الرئيس مدير عام الشركة هذه الأنباء.

- إعلان -

وأكد سداد، في تصريحه لجريدة “الديار”، أن الشركة لم تسجل أي حالة إصابة بالوباء، مشيرا إلى أن المصالح الطبية أجرت تحليلات للعمال النشطين في الأيام القليلة الماضية، في إطار الحملة الاستباقية للكشف عن الوباء، كانت كلها سلبية.

وأوضح مدير عام “سيتي باص” أنه تحرى اليوم عن نتائج الفحوصات، قبل أن يصرح للجريدة: “أوكد لكم تأكيدا قاطعا أن “سيتي باص” لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا”.

وأضاف سداد أن هناك مجموعة أخرى من العمال، تحت تدابير الحجر الصحي، أجرت هي الأخرى تحاليل مخبرية لم تظهر نتائجها بعد.

هذا وعلمت “الديار”، من مصدر مطلع، أنه تم تسجيل حالة إصابة بالعدوى لعامل بشركة النقل “سيتي باس”، دون أن يحدد مصدرنا هل هي من العمال المزاولين لعملهم أو الموجودين تحت تدابير الحجر الصحي.

وكانت “سيتي باص” قد أعلنت، في بلاغ سابق لها عن مجموعة من الإجراءات لمنع تفشي كورونا بين العمال والمرتفقين.

وفي علاقة بـ”البؤر المهنية”، كشف مصدر موثوق لجريدة “الديار” عن ظهور حالات جديدة اليوم لها علاقة بمصنع بلخياط الذي سبق اكتشاف حالات إصابات كورونا بين عماله.