جدل مستحقات التعليم الخاص.. مؤسسة بفاس تعلن عن مبادرة تضامنية

إحياء لروح التضامن، وفي مبادرة تستحق أن تكون “عبرة” لبعض أصحاب المدارس الخاصة في زمن كورونا، قرر صاحب مدرسة للتعليم الخصوصي، بطريق عين الشقف بفاس، إعفاء أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسة من واجبات شهر ماي ويونيو.

- إعلان -

وذكر بلاغ تضامني، نتوفر على نسخة منه، أنه نظرا للظرفية العصيبة التي تمر من البلاد والانعكاسات التي خلفتها جائحة ” كورونا ” على المستوى المادي على هذه الاسر، سيتم إعفاء أولياء تلاميذ السلك الأولي من أداء واجبات التمدرس لشهر ماي ويونيو.

وحسب البلاغ ذاته فإن المؤسسة المتضامنة قررت إعفاء آباء السلك الابتدائي، أيضا، من أداء واجبات التمدرس لشهر يونيو 2020.

وأبرزت إدارة المؤسسة أنها سبق لها أن أعفت الآباء من تأدية شهر أبريل المنصرم، مشيرة إلى أنها ستحتسب مستحقات هذه الشهور، لمن سبق له دفعها، في الموسم الدراسي المقبل.

وأوضحت المؤسسة أنها لم تستفد من أي دعم أو تعويض من صندوق الضمان الاجتماعي وأن جميع العاملين بها يتوصلون بجميع مستحقتهم الشهرية، “كما نؤكد استمرارية مجهودات الإدارة التربوية لإنجاح عملية التمدرس عن بعد بنفس الحماس الى متم الموسم الدراسي الحالي”، يضيف المدير.

هذا وخلق “جشع” بعض أرباب المدارس الخاصة، بجهة فاس مكناس، جدلا واستياء عارما في صفوف آباء وأولياء التلاميذ بسبب إصرارهم على تحصيل مستحقات التمدرس كاملة رغم ظروف “الجائحة” وعدم استفادة التلاميذ من الدروس “عن بعد” بشكل سليم.