اختلالات توزيع الدعم تفجر غضب السكان بإقليم تاونات

نظم سكان دواوير “البيار”، أمس السبت، مسيرة نحو مقر جماعة رأس الواد بإقليم تاونات، احتجاجا على عدم توصلهم بالمساعدات الخاصة بـ”جائحة” كورونا.

- إعلان -

وكشف مصدر محلي لـ”الديار” عن تنديد الساكنة، المتضررة من تداعيات فرض حالة الطوارئ، بسبب إقصائهم من الدعم الاجتماعي الذي تقدمه الدولة، مشيرا إلى إصرار المحتجين على إيصال أصواتهم ومعاناتهم إلى المسؤولين.

وأوضح المصدر ذاته، أن المسيرة الاحتجاجية شارك فيها حوالي مائة شخص، رغم فرض حالة الطوارئ الصحية، بعد فقدانهم الأمل في التوصل بالمساعدات رغم الاضرار التي لحقتهم، بعد عجزهم عن توفير متطلبات العيش لأسرهم.

مصدرنا أبرز أن أغلب المحتجين يعانون من الفقر بعد توقفهم عن العمل وعن مزاولة الأنشطة الفلاحية والتجارية التي كانوا يعتمدون عليها كمورد رئيسي بالنسبة لهم.

” الاختلالات التي شابت عملية توزيع الدعم الاجتماعي، يقول محدثنا، ساهمت بشكل كبير في تأجيج غضب الساكنة”، مضيفا أنه تم إقصاء المحتجين من الاستفادة لأسباب مجهولة.