موظفة بسجن مكناس تتابع رئيس دائرة أمنية بسبب “الإهانة” و”المس بالشرف”

أثارت يومية “المساء” قضية تتعلق بالمضايقة والتهديد والإهانة والمس بالشرف كانت قد تعرضت لها موظفة بسجن تولال 1 بمكناس من طرف رئيس دائرة أمنية، وفق ما جاء في نسخة من الشكاية التي قدمتها إلى الوكيل العام للملك، والتي أحيلت على الشرطة القضائية من أجل التحقيق فيها.

- إعلان -

وأوردت صاحبة الشكاية، يبرز المصدر، أنها لما ذهبت رفقة أحد زملائها في العمل إلى الدائرة الأمنية التي يرأسها عميد الشرطة المذكور، من أجل تقديم تنازل لفائدة شخص كانت قد تقدمت بشكاية ضده، تعرضت لما وصفته بالإهانة والسب والشتم والاتهام في شرفها من طرف عميد الشرطة، مضيفة أنه قام بتهديدها بدون سبب وجيه بإدخالها إلى السجن بدعوى أنها تمارس الدعارة والفساد، حسب نص الشكاية، توضح اليومية.

وقالت صاحبة الشكاية، في اتصال باليومية أنها تستعد لطرق أبواب جمعيات نسائية من أجل مؤازرتها، خاصة أنها تعتبر هذه القضية قضية رأي عام وقضية المرأة المغربية بشكل خاص، حتى تتمكن من رد الاعتبار لشرفها وعرضها الذي تعرض للمساس بشكل خطير، وفق تعبيرها، مشيرة إلى أنها أصبحت جد محرجة أمام زملائها في العمل، خاصة بعدما توصلوا بتفاصيل ما تعرضت له من إهانة في شرفها من طرف خصمها، وعلمهم باستدعائها عن طريق هاتف المؤسسة السجنية التي تشتغل فيها، وهو ما اعتبرته غير قانوني وشططا في استعمال السلطة، يورد المصدر نفسه.