استولى على 200 مليون من ضحاياه.. درك تازة يعتقل “نصاب” التجزئات السكنية

وضعت الضابطة القضائية للدرك بواد أمليل بتازة، أربعينيا رهن الحراسة النظرية لنصبه على عدة أشخاص أوهمهم بإقامة مشاريع عمرانية وسلبهم مبالغ مالية مهمة، قبل أن يسقط إثر شكاية تقدم بها للنيابة العامة مواطن سعودي مقيم في المغرب بعدما احتال عليه في نحو 95 مليون سنتيم.

- إعلان -

تعرف النصاب على السعودي واقترح عليه إقامة مشروع سكني واتفقا على كل الإجراءات، قبل أن يتسلم المبلغ منه على أساس اقتناء الأرض وتجهيزها والشروع في بنائها. ومرت أسابيع طويلة على ذلك دون أن يفي بوعده قبل أن يتقدم الضحية لمصالح الدرك مقدما شكايته طلبا للتحقيق وأملا في استرداد المبلغ.

درك واد أمليل باشر بحثه عن المتهم واتضح لعناصره أنه غادر إقليم تازة وتوجه إلى تاونات، قبل تعقبه والتنسيق مع درك تاونات، ليتم اعتقاله واقتياده إلى وادي أمليل للتحقيق معه حول المنسوب إليه.

قبل الاستماع إليه تم تنقيطه في قاعدة بيانات المبحوث عنهم في قضايا مختلفة، ليتضح أنه موضوع مذكرة بحث متعددة أنجزت بعد تقديم شكايات ضده لنصبه عليهم بالطريقة نفسها، حيث اتضح أن استولى على مبالغ مالية متفاوتة فاقت 200 مليون سنتيم في المجموع دون أن يفي بوعوده بإنجاز “مشاريع” استغلها  للإيقاع بضحاياه.