بسبب ظروف كورونا.. مهرجان الثقافة الصوفية بفاس ينظم بشكل افتراضي

للعام الثاني على التوالي، تنظم إدارة مهرجان الثقافة الصوفية بفاس، دورته الرابعة عشر بين 9 و16 أكتوبر المقبل، بشكل افتراضي. ويقدم أمسيات صوفية ولقاءات فكرية مباشرة عبر موقعه الإلكتروني، مراعاة للظروف الاستثنائية التي يمر منها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا.

- إعلان -

“السفر إلى أعلى أماكن الصوفية” شعار للدورة وتحليق رقمي لاكتشاف طرق صوفية من مختلف بقاع العالم، والاستمتاع بالسماع وسهرات بعضها خاصة الطرق الشرقاوية والوزانية والتيجانية، كما القادرية التي يستهل بها المهرجان في ليلة تقدم فيها أيضا وثائق كاشفة لتاريخها العتيد.

تلك السهرات وما يليها من فقرات تعريفية بكل طريقة صوفية، تقدم بشكل مباشر عبر الموقع الإلكتروني، كما أوراش “الماستر كلاس” التي تخصصها إدارته لتقديم أمهات كتب التصوف من عدة مختلفة والتي ألفت في مراحل تاريخية مختلفة، في تأسيس افتراضي لمكتبة افتراضية حية.

وستكون تلك الأوراش رحلة افتراضية عبر مقامات التصوف للتعرف على هذا التراث الهائل، تتجاوز الحدود المادية المعهودة، وبشكل يساعد على نشره بطرق جديدة وبمشاركة متخصصين في فني السماع والطرق الصوفية، سيساهمون في كشف كنوز هذا التراث، لمتتبعي المهرجان.