النيابة العامة تأمر بفتح تحقيق.. تسجيل صوتي يوجه “تهما ثقيلة” للبرلمانية الحجوبي

اتهامات ثقيلة ذات طابع أخلاقي وجهت في تسجيل صوتي مسرب للفاعلة الجمعوية خديجة الحجوبي التي نجحت في الانتخابات الأخيرة برلمانية عن “البام” في دائرة فاس الشمالية.

- إعلان -

ولم تقف الاتهامات الثقيلة في دائرة الحجوبي، بل مست جوانب منها والي الجهة، سعيد ازنيبر، كما مست الأمين العام الحالي لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي.

وكان من الصادم أن يتحدث التسجيل الصوتي المسرب عن علاقات غامضة بين الحجوبي وبين الوالي ازنيبر، وبينها وبين الأمين العام لحزب “البام” من جهة أخرى، وهي العلاقات التي انتهت بمنح الحجوبي تزكية الترشح باسم حزب الأصالة والمعاصرة.

والصادم أكثر في التسجيل الصوتي وهو عبارة عن رسالة موجهة إلى الأمين العام لحزب “البام”، عن ملفات “جنسية” واستغلال العمل الجمعوي لأغراض غير أخلاقية، مما رفع من ثقل الاتهامات إلى درجة عالية من الخطورة.

مصادر أوردت لجريدة “الديار بأن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في هذا التسجيل الصوتي المسرب، وأحالت الملف على عناصر الشرطة القضائية، وذلك تبعا لشكاية توصلت بها من طرف البرلمانية الحجوبي.

وذكرت بأن الملف سيعرف تطورات مثيرة في القادم من الأيام لأنه سيكشف عن صاحبة التسجيل المسرب، وملابسات تسريب هذا “الأوديو” باتهامات أخلاقية خطيرة.