بعد نزع تنورة فتاة طنجة.. جانح بفاس يحمل قاصرا على ظهره ويحاول اختطافها

لم تمر إلا ساعات قليلة على تحرش شاب مدينة طنجة على فتاة ونزع تنورتها في مشهد مؤلم بالشارع العام، حتى تعرضت قاصر بفاس لمحاولة اختطاف بشارع عقبة بن نافع بحي واد فاس، من طرف جانح أثناء عودتها وصديقتها إلى منزلهما قبل تدخل شباب غادر لتوه مقهى، لإنقاذها.

- إعلان -

القاصرتين الجارتين عمرهما 14 سنة وكانتا في طريقهما لمنزليهما، قبل أن يتعقبهما الجانح الذي كان مترجلا وزميله فيما الثالث على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات. وحاولوا التحرش بهما ومراودتهما عن نفسيهما، لكنهما رفضتا الانصياع لرغبتهم، قبل أن يحاول الموقوف نشل هاتفها.

ولم يكتفي الجانح بذلك، بل حمل القاصر على ظهره وحاول الفرار بها وإرغامها على ركوب دراجة صديقه، لكن صراخها أفشل المحاولة بعد تدخل صاحب مقهى مجاورة وزبنائها الذي تعقبوهم وتمكنوا من إيقاف أحدهم، فيما لاذ الباقي بالفرار إلى وجهة مجهولة مستعملين الدراجة النارية.

وأصيب شاب تدخل لإنقاذها، في هذا الحادث استمع إليه ولبعض زبناء المقهى شهودا في محضر الاستماع للمتهم في انتظار إلقاء القبض على شريكيه المبحوث عنهما بعد تشخيص هويتهما بناء على إفادة الموقوف المحال على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس.

ويحال المتهم بعد انتهاء مدة الحراسة النظرية، اليوم الخميس، على الوكيل العام باستئنافية فاس، لاتخاذ المتعين قانونا في حقه، على ضوء الأبحاث المجراة معه وإفادات الشهود، فيما كثف أمن المنطقة الثالثة بعين قادوس بن دباب، بحثه عن الشابين الآخرين اللذين كانا معه.