بعد اتخاذ هذا الإجراء.. الأزمي يهاجم قنديل بمكبر الصوت وسط سيدي حرازم

قال ادريس الأزمي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والعمدة الحالي لمدينة فاس، إن حزب “المصباح” قرر أن يرفع دعوى قضائية ضد محمد قنديل، الرئيس الحالي لجماعة سيدي حرازم القروية، في حالة فوزه بالانتخابات القادمة، وذلك على خلفية مغادرته للحزب والتحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار، دون أن يتوصل بما يفيد بأن حزب “المصباح” قد قبل استقالته.

- إعلان -

وذكر الأزمي بأن الرئيس المنتهية ولايته لهذه الجماعة يحتاج إلى أن يؤدي ما بذمته لفائدة الحزب.

واستعان الأزمي بمكبر الصوت، في جولة له بقرية “السخينات”، قلعة قنديل، لدعوة الساكنة لعدم التصويت على الرئيس الذي قال إنه غير جلده، لأنه، بحسب تعبيره، غير جدير بالثقة والاحترام. كما نعته بالفاشل أخلاقيا، لأنه عجز على مواجهة الساكنة وتقديم ما أنجزه وما لم ينجزه.

وقرر رئيس سيدي حرازم أن يترشح للانتخابات الحالية باسم التجمع الوطني للأحرار، لينضاف هذا الحزب إلى قائمة الأحزاب الطويلة التي ترشح باسمها، ومنها حزب العدالة والتنمية.