“بلطجة” لفض احتجاجات مواطنين.. الرئيس السابق لجماعة بني فراسن يغادر السجن

غادر صباح اليوم الثلاثاء، رئيس جماعة بني فراسن السجن المحلي بتازة بعدما قضى رهن الاعتقال ما يقرب من 6 أشهر، على خلفية إدانته بالحبس النافذ في قضية أحداث عنف شهدتها الجماعة في سنة 2011. 

- إعلان -

وكان هذا البرلماني السابق في قلب عاصفة من الانتقادات بعدما اتهم باستقدام أصحاب سوابق تبين بأن أغلبهم ينحدر من مدينة فاس لمواجهة احتجاجات لمواطنين يطالبون بربط منازلهم بقنوات الماء الصالح للشرب وشبكة الكهرباء.

وأصيب خلال هذه الأحداث ما لا يقل عن 30 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة. وتعرضت محلات تجارية لأضرار بليغة. وأسفرت التحقيقات في هذه الأحداث عن توقيفات كثيرة، بعض منها من أقارب البرلماني السابق.

وتمت متابعة الرئيس السابق للجماعة في حالة سراح مؤقت. لكن صدور حكم قضائي نهائي أدانه بستة أشهر حبسا نافذة، أدى إلى توقيفه وإحالته على السجن المحلي لقضاء العقوبة.