بؤر عائلية بـ”عين باردة” بنواحي تاونات.. السلطات “تغلق” القرية بسبب كورونا

أقرت السلطات المحلية بمنطقة “عين باردة” التابعة لجماعة “البيبان” بنواحي إقليم تاونات السدود القضائية للسيطرة على “بؤرة” ظهرت في القرية، بعدما وصل عدد المصابين فيها إلى أكثر من 55 حالة. وسجلت اليوم 10 إصابات جديدة بالإقليم، بينما شهدت البارحة تسجيل 19 إصابة جديدة. ويوم الخميس، تم تسجيل 12 إصابة جديدة. وذكرت المصادر بأن أغلب الحالات تم تسجيلها وسط ساكنة هذه القرية. 

- إعلان -

وقالت المصادر إن طبيب المركز الصحي بالقرية استقبل منذ أيام حالات شك في أنها تحمل أعراض إصابة بفيروس كورونا، وأحالها على الفحص في المستشفى الإقليمي لتاونات، لتظهر نتائج أولى الإصابات. وتوالى استقبال المركز الصحي لحالات كثيرة، ومنها لأشخاص قالت المصادر إنها تلقت جرعتي اللقاح، وهو ما دفع السلطات الإقليمية إلى تنسيق إجراءات “تطويق” لهذه القرية، تجنبا لانتشار رقعة الإصابات.

وإلى جانب اعتماد السدود القضائية في مداخل القرية، قالت المصادر إن السلطات أحدثت مكتبا رسميا بالمركز الصحي للبلدة لتلقي التحاليل، وقررت اتخاذ إجراءات لمنع حفلات الزفاف.

وتتحدث المصادر على أن المنطقة سبق لها أن شهدت جنازة عرفت حضور وافدين من مدن مختلفة. ورجحت أن تكون هذه الجنازة قد ساهمت في توسع دائرة المصابين، في ظل التراخي الذي سجل، في الآونة الأخيرة، في الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات الحكومية لمواجهة انتشار الجائحة.