هل هي بداية النهاية لكورونا؟.. طبيب بكندا يكشف سر الوفيات المفاجئة

كشف الدكتور ماجد الريس، طبيب القلب والرعاية المركزة بكندا، أن نتائج تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا المستجد في إيطاليا كشفت عن مفاجأة لم تكن متوقعة وقد تساعد في إنقاذ أرواح الكثير من المصابين.
وأضاف الريس في تصريحات صحفية، أن نتائج تشريح الجثث كشفت أن الفيروس لا يسبب الفشل التنفسي «ARDS»، بشكل مباشر قائلاً: «إن الفيروس يسبب جلطات بالرئة، والتي تتسبب في الفشل التنفسي، مما يفسر الوفاة المفاجئة للمصابين بفيروس كورونا».
وأرجع الريس ذلك إلى أن الفيروس يسبب زيادة في لزوجة الدم، مما يؤدي إلي حدوث جلطات صغيرة في الرئة لسبب لايزال غير معروف، وهو ما يتسبب في إدخال المرضى إلى غرف الرعاية المركزة ووضعهم على أجهزة التنفس الصناعي.
وأوضح الريس، أنه عند استعمال أدوية مذيبات الجلطات، بدأ المرضى في التحسن والتعافي من تم وضعهم علي أجهزة التنفس الصناعي خاصة من كبار السن على غير المعتاد حيث نادرًا ما يتعافى كبار السن.
وقال الريس، إن أوضاع المرضي فيما يخص العلاج بدأت في التحسن بشكل كبير، مضيفًا: «الأمور تسير في تحسن، وبدأنا نفهم لماذا تحدث وفيات مفاجئة»، متوقعًا أن تستطيع الدول السيطرة على وباء كورونا أواخر مايو المقبل.
وفي سياق متصل، أوضح الريس أن استخدام عقار «هيدروكسي كلوروكين» في علاج المصابين بكورونا حقق نتائج «مذهلة» حاليًا، تقترب من 100%، حسب قوله.
(وكالات)

- إعلان -