ضمنهم أب وابنه القاصر.. توقيف ثلاثة أشخاص في قضية حيازة وترويج “القرقوبي” بفاس

أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن فاس بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأحد 22 يناير الجاري، ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 16 و56 سنة، أحدهم من ذوي السوابق القضائية في قضايا المخدرات، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

- إعلان -

وجرى توقيف المشتبه فيه الرئيسي وابنه القاصر بمدينة فاس، مباشرة بعد تسلمهما شحنة من الأقراص المهلوسة من مساعد سائق حافلة كانت قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزتهم على 1500 قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل”، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقال المصدر إنه تم إيداع المشتبه فيهما الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.