قال إن الحزب السائد هو “حزب رباط الخير”.. محمد بوستة رئيسا لجماعة “أهرمومو”

بأغلبية ساحقة من أصوات أعضاء المجلس، فاز الأستاذ الجامعي محمد بوستة برئاسة جماعة رباط الخير بإقليم صفرو، في دورة انتخاب مكتب المجلس الجماعي رباط الخير التي انعقدت صبيحة اليوم السبت 18 شتنبر الجاري.

- إعلان -

وتم تشكيل المجلس الجماعي لرباط الخير من بوستة رئيسا عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الفائز ب15 مقعدا في انتخابات 8 شتنبر، وعادل عزيز عن الأصالة والمعاصرة، التي احتلت الرتبة الثانية بـ8 أصوات، فيما تموقع التجمع الوطني للأحرار ثالثا بـ5 أصوات، واختير بذلك حسن السحيمي نائبا ثانيا للرئيس.

مصطفى مكريف ظفر بالمركز الثالث لنيابة الرئيس عن “الوردة”، يليه عبد القادر لشهب من “البام” نائبا رابعا، ثم التجمعي محمد حموش خامسا، فيما عينت نادية أيور عن الاتحاد نائبة سادسة.

أما لكتابة المجلس فعين عمر حافيد عن الاتحاد، ومراد سجاع نائبا له من الحزب ذاته.

وفي كلمة ألقاها الرئيس الجديد، اطلعنا على مضامينه، أكد بوستة رغبة المجلس في تغيير صورة مدينة رباط الخير، وصورة المستشار لدى الساكنة، قبل أن يستطرد أنه ليس من السهل رئاسة هذه المدينة لأنها عانت مشاكل عدة سواء من ناحية البنية التحتية أو التواصل مع الساكنة.

كما ذكر أن اللائحة مشتركة بين كل الأحزاب، لذلك قرر، وأعضاء المجلس إزالة “كاسكيط ديال الأحزاب”، فجميع الأحزاب ممثلة، والحزب السائد هو حزب “رباط الخير”، يورد.

“وأعول على الشباب، فالمجلس شاب، وسنكون في التسيير بشكل تشاركي، لأن الرئيس لا يستطيع التسيير لوحده، كما أن بابه مفتوح أمام جميع الساكنة، وكل ما يخوله القانون للمواطن سيعطى له بدون قيد أو شرط”، يقول بوستة.