العصبة في قفص الاتهام.. مباراة السد أمام رجاء بنسودة تثير غضب اتحاد أكنول

أعرب فريق الاتحاد الرياضي لأكنول لكرة القدم عن تفاجئه من اختيار مدينة مكناس كمحتضن لمباراة السد التي من المنتظر أن تجمعه بفريق رجاء بنسودة، للصعود إلى القسم الوطني الثاني هواة.

- إعلان -

واستغرب المكتب المسير لفريق أكنول “تماطل” العصبة الجهوية لكرة القدم في الإعلان عن زمكان المباراة، قبل أن يكشف عن أن الفريق الخصم نشر عبر صفحته الرسمية إعلانا يفيد بأنه من المرتقب أن تكون المباراة يوم السبت القادم بمكناس، وهو ما حذف بسرعة، وفق بيان تنديدي، نتوفر على نسخة منه.

كما أفاد المصدر ذاته أنه بعد يوم من حذف تدوينة فريق بنسودة، أعلنت العصبة عن التاريخ ذاته، الشيء الذي فاجأ الفريق المندد، على حد تعبيره.

في السياق ذاته، أدان المكتب ما وصفه بالقرار الأحادي للعصبة الجهوية والقاضي بإجراء المباراة بمدينة مكناس وهو ما يمنح، حسبه، أفضلية مسبقة وواقعية للخصم بحكم المسافة التي تفصل فاس عن مكناس، في الوقت الذي سيقطع فيه فريق أكنول 240 كلم.

كما أعرب عن تشبثه بإجراء مباراة السد ضد رجاء بنسودة في ملعب محايد يستجيب لمبدأ العدل وتكافؤ الفرص، مدينا بشدة “ازدواجية المهام” لدى العصبة الجهوية، الشيء الذي يؤثر على مسار الفرق الطامحة للصعود بسبب غياب التنافس النزيه، حسب البيان.

وأدان المكتب، أيضا، ممارسات العصبة في “محاباة” بعض الفرق على حساب فرق أخرى، مؤكدا على مراسلة الجهات المسؤولة واتخاذ كل الإجراءات المسموح بها قانونيا لإيقاف ما وصفه بـ”الظلم” الذي يطال فريق الاتحاد الرياضي لأكنول.