بسبب منصته الإلكترونية وانشغالات رئيسه.. تعثر خدمات قسم التعمير بجماعة مكناس

أثارت خدمات قسم التعمير بمدينة مكناس خلال الاسابيع الأخيرة، استياء عشرات المواطنين والمنعشين العقاريين، بسبق التأخر الحاصل على مستوى تسليم رخص البناء للمشاريع الصغرى.

- إعلان -

وحول أسباب تعثر خدمات قسم التعمير بجماعة مكناس خاص الشق المتعلق بالمشاريع الصغرى، التي تقع تحت وصاية عبد الصمد الإدريسي، نائب رئيس جماعة مكناس المفوض له في قسم التعمير، حيث تراكم عدد رخص البناء التي تنتظر توقيعه الى ما يزيد عن 150 رخصة، كشفت مصادر مطلعة أنها تعود للخلل الذي يعرفه التوقيع الالكتروني عبر المنصة المحدثة لهذا الغرض، نظرا لعدم آداء فاتورة الخدمات للمصلحة المعنية بها وهي مؤسسة البريد، الى جانب الغياب المستمر لرئيس القسم بسبب انشغالاته في مكتب المحاماة الذي يديره.

وحسب مصادر لجريدة “الديار”، فتأخر التوقيع على رخص البناء، مرتبط فقط بالمشاريع الصغرى التي هي من اختصاص رئيس القسم عبد الصمد الإدريسي، حيث يغيب هذا الاشكال عن المشاريع المتوسطة والكبرى التي يشرف على توقيعها بشكل مباشر رئيس جماعة مكناس عبد الله بووانو، والذي أكدت مصادرنا أنه يحرص كل الحرص على الإسراع في توقيعها حتى خارج أوقات العمل.