حالة الحافلات بفاس.. “سيتي باص” في قفص الاتهام

عبرت ساكنة مدينة فاس عن تذمرها من الحالة المهترئة لأسطول حافلات شركة “سيتي باص”.

- إعلان -

ووجه “الفاسيون” انتقادات لاذعة للشركة، المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالمدينة، بعد انتشار شريط فيديو لتسرب مياه الأمطار إلى إحدى حافلات “سيتي باص”، مشددين على عدم احترام الشركة لدفتر التحملات، ومشيرين، في نفس الوقت، إلى عدم احترام السائقين للتدابير الاحترازية التي فرضتها السلطات المختصة لتفادي انتشار وباء كورونا.

وحسب التعليق المصاحب للشريط المتداول بقوة في وسائل التواصل الاجتماعي، فيتعلق الأمر بحافلة تعمل في الخط 25.

وفي نفس السياق، وصف أحد مستعملي حافلات “سيتي باص” الرابطة بين فاس وصفرو حالة إحدى الحافلات بـ”الكارثة”، مؤكدا، في تدوينة على “فايسبوك”، اكتظاظ الحافلة بشكل كبير رغم “جائحة” كورونا”.

“أما الطامة الكبرى، يضيف المصدر ذاته، فهي حالة هيكل الحافلة”، قبل أن يتابع: “أبواب غير صالحة، نوافذ مكسورة لا تستطيع معها فتح عينيك من شدة البرد”، داعيا المسؤولين إلى ركوب هذه الحافلات رفقة أبنائهم ليعرفوا معاناة أبناء الشعب.

وفي تعليق على الشريط المتداول، كشف مصدر مأذون من شركة “سيتي باص”، لجريدة “الديار” أن الإدارة اطلعت على هذا الفيديو الذي لم يحدد الفترة الزمنية التي سجل فيها، وقامت بإحالته على المصلحة المعنية.

وأضاف مصدرنا من الشركة أن الإدارة تلقت، لاحقا، تأكيدا من المصلحة التقنية بخلو أسطول الحافلات المشغل حاليا من أية حالة مماثلة.