الملك محمد السادس: تحركات “البوليساريو” غير مقبولة والمغرب قام بتسوية المشكل بصفة نهائية

أجرى الملك محمد السادس، اليوم، اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس تمحور حول آخر تطورات القضية الوطنية، خاصة الوضع في منطقة الكركرات بالصحراء المغربية.

- إعلان -

وأكد الملك محمد السادس في هذا الاتصال، حسب بلاغ للديوان الملكي، أنه على إثر فشل كافة المحاولات المحمودة للأمين العام، تحملت المملكة المغربية مسؤولياتها في إطار حقها المشروع تماما.

وشدّد الملك محمد السادس في ذات الاتصال مع أنطونيو غوتيريس على أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها ميليشيات “البوليساريو” بتحركات غير مقبولة، وهو ما جعل المغرب يعيد الوضع إلى طبيعته، وقام بتسوية المشكل بصفة نهائية، كما أعاد انسيابية حركة التنقل لمعبر الكركرات الحدودي مع موريتانيا.

وأوضح الملك، أن المملكة ستواصل اتخاذ الإجراءات الضرورية بهدف فرض النظام وضمان حركة تنقل آمنة وانسيابية للأشخاص والبضائع في هذه المنطقة الواقعة على الحدود بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وأضاف الملك محمد السادس، حسب البلاغ ذاته، “أن المغرب مستمر في التشبث بوقف إطلاق النار وبجهود الأمم المتحدة لحل المشكل في الإطار الموضوعي لذلك وبالطرق السلمية، لكنه سيواجه بالحزم نفسه كل محاولات المساس بوحدته الترابية”.