إنجاز بمستشفى الغساني بفاس.. فريق طبي وتمريضي ينجح في إجراء عملية دقيقة على مستوى القلب والشرايين

نجح فريق طبي وتمريضي من مصلحة طب القلب والشرايين بالمستشفى الجهوي الغساني بفاس، في إجراء عملية جراحية دقيقة يوم السبت 4 يوليوز 2020، لفائدة شاب في عقده الثالث كان يعاني من انسداد على مستوى الصمام المتري.

- إعلان -

وكشف بلاغ لوزارة الصحة أن المريض، المنحدر من جماعة أولاد الطيب، كان يعاني من التهاب روماتزمي إضافة إلى أعراض متلازمة أدت إلى عدم انتظام ضربات قلبه عقب جلطة دماغية.

وأضافت الوزارة، في بلاغها، أنه بعد إجراء كافة الفحوصات السريرية والطبية، تبين حاجة المريض إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة لاستبدال الصمام المتري بصمام ميكانيكي، عبر تقنية الدورة الدموية خارج الجسم، والتي دامت زهاء الأربع ساعات تحت التخدير العام.

“وقد تعبأ لإنجاح هذه العملية الدقيقة، يضيف البلاغ ذاته، فريق طبي متكامل من أطباء اختصاصيين في جراحة القلب والشرايين والإنعاش والتخدير مدعومين بممرضين متعددي الاختصاصات من المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني المشهود له بالكفاءة العالية والخبرة الكبيرة، إلى جانب فريق طبي وتمريضي بالمركز الاستشفائي الجهوي الغساني.

وحسب البلاغ نفسه فإن الفحوصات الطبية والإشعاعية التي أعقبت التدخل الجراحي، أكدت نجاح العملية واستقرار الحالة الصحية للمريض.

ونوهت الوزارة بمجهودات مسؤولي المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس، الذين قاموا بدور كبير في إنجاح هاته العملية من خلال حرصهم على توفير الإمكانات الاشتغال الطبي والتمريضي، كما حرصوا على ضمان الظروف الملائمة لتحقيق هذا الإنجاز، إلى جانب مشاركة جمعية انجاد مشكورة في هذا العمل الإنساني النبيل، وفق نص البلاغ.